جارى التحميل
برجاء الانتظار

menu

اللغة

الإطار الاستراتيجي للوكالة

الإطار الاستراتيجي للوكالة

  تسعي الوكالة للبناء علي ما حققه الصندوق المصري للتعاون الفني مع إفريقيا والصندوق المصري للتعاون الفني مع دول الكومنولث علي مدار العقود الماضية، مع العمل علي استحداث سُبل مُبتكرة للتواصل مع الشركاء الدوليين والمحليين لفتح أٌفق تعاون جديدة تخدم سياسة مصر الخارجية، وتساعد الدول الإفريقية والإسلامية علي النهوض بجهودها التنموية. وتستند الوكالة في عملها علي المبادئ والأهداف الإستراتيجية التالية:

-       تعزيز التعاون جنوب/جنوب، باعتباره أداة رئيسية للتضامن مع الدول النامية، ويتم بناءاً علي طلبها، ويقوم علي احترام السيادة الوطنية، وعدم فرض أي شروط، وعدم التدخل في الشأن الداخلي، وتحقيق المنفعة المتبادلة.

-       دعم التكامل الاقتصادي بين مصر والدول الإفريقية، بما في ذلك البناء علي نتائج قمة التكتلات الاقتصادية الإفريقية الثلاثة (الكوميسا، والسادك، واتحاد شرق إفريقيا) التي استضافتها مصر في 10 يونيو 2015 باعتبارها نقطة فارقة أسست منطقة للتجارة الحرة تضم 26 دولة، ويبلغ عدد سكانها 632 مليون نسمة، ويصل الناتج المحلي الإجمالي لها 1.3 تريليون دولار أمريكي. وتقوم الوكالة تحقيقاً لهذا الهدف بالترويج للاستثمار في دول إفريقيا، ومساندة القطاع الخاص المصري علي تكثيف أنشطته في القارة بتسهيل اتصالاته مع المسئولين، وتيسير بدء أعماله هُناك، وتوفير المعلومات اللازمة، وتنظيم جولات ترويجية في القارة.  

-       مساعدة الدول الإفريقية والإسلامية علي تحقيق أهداف الألفية للتنمية التي لم تستكمل تنفيذها، والعزم علي دعم جهودها في تنفيذ أجندة التنمية المستدامة لعام 2030 التي اعتُمدت في قمة الأمم المتحدة لأجندة التنمية لما بعد 2015 (نيويورك؛ سبتمبر 2015)؛ بما فيها أهداف التنمية المستدامة، وبالأخص تلك المتعلقة بالقضاء علي الفقر والجوع؛ والصحة؛ والتعليم؛ وتمكين المرأة؛ وتعزيز النمو الاقتصادي؛ وإقامة مجتمعات سلمية وغير إقصائية؛ وتنشيط الشراكة العالمية من أجل التنمية المستدامة.

 

-       إقامة شراكات مُبتكرة علي المستويين الدولي والوطني لتبادل المعرفة والخبرات والتكنولوجية الحديثة، وحشد موارد مالية إضافية من مصادر  تقليدية وغير تقليدية، تسمح للوكالة بالتوسُع في برامجها.