جارى التحميل
برجاء الانتظار

menu

اللغة

المبادرات الرئيسية للوكالة خلال عامها الأول

الإعداد للمنتدى الإفريقي الأول للاستثمار والتجارة

اقترحت الوكالة تنظيم مصر لمنتدى أفريقي لتشجيع الاستثمار والتجارة وتوفير فرص التمويل والتأمين عليهما في إفريقيا، بالتنسيق مع مفوضية الإتحاد الأفريقي، والبنك الإفريقي للتنمية، ووكالة استثمار تجمع الكوميسا. وأعلن السيد رئيس الجمهورية في ختام أعمال قمة التكتلات الاقتصادية الإفريقية الثلاثة في 10 يونيو 2015 عن اعتزام مصر استضافة المنتدى, ومن المنتظر عقده في أوائل 2016 تحت رعاية سيادته. 

تشارك الجهات الوطنية المعنية (كوزارات الاستثمار والتجارة والتعاون الدولي) في تنظيم المنتدى؛ وسيتناول 5 محاور رئيسية: الطاقة، والبنية الأساسية، والدواء والصحة، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والصناعات الغذائية. 

سيتم توجيه دعوة المشاركة لجميع دول إفريقيا، ولشركاء القارة التنمويين، ولبعض رؤساء الدول والحكومات الإفريقية المهتمين بالقطاع الخاص ودوره في تعزيز الاسـتثمار والتكامل الاقتصادي فـي أفـريقيا.

تعزيز التعاون الطبي مع المراكز المصرية المتخصصة المُتميزة ذات الثقل الدولي

مركز الدكتور مجدي يعقوب لأمراض وجراحات القلب: وقعت الوكالة مذكرة تفاهم مع المركز لتوفير 5 فرص تدريبية لمدة 6 شهور سنويا بالمركز في أسوان، مع تقديم العلاج بالمجان لبعض المرضي الأفارقة، والقيام بقوافل طبية تحت قيادة د. مجدي يعقوب لإجراء عمليات جراحية, وتدريب أطقم طبية علي إجراء عمليات جراحية في القلب، واستخدام الأجهزة الحديثة لأمراض القلب مقدمة كمنحة من الوكالة.

مركز الدكتور محمد غُنيم في المنصورة لأمراض الكلي والمسالك البولية: استضاف المركز برنامج تدريبي للأطباء الأفارقة في مجال الكلى والمسالك البولية في يونيو 2015 (بناءً على مذكرة التفاهم التي وقعتها الوكالة مع المركز)، بالمشاركة مع البنك الإسلامي للتنمية. وتم الاتفاق معه على تنظيم 4 برامج تدريبية سنويا للكوادر الأفريقية، مع إمكانية إيفاد أخصائيين وفنيين من المركز لإجراء تدريب بعدد من الدول ذات الأولوية لمصر.

مستشفي سرطان الأطفال 57357:  تتعاون الوكالة مع المستشفي، الذي تعد من أكبر مستشفيات الأطفال في العالم، عبر برنامج طموح لتدريب 600 من الكوادر الإفريقية الطبية في كافة المجالات، وتقديم الخبرات الفنية لعدد من مستشفيات القارة، بالإضافة لتوفير علاج مجاني لعدد من مرضي سرطان الأطفال في دول إفريقيا.

إطلاق مبادرة إنشاء آلية معلوماتية لمكافحة الإيبولا وغيره من الأوبئة

طرحت الوكالة مبادرة لإنشاء آلية معلوماتية لمكافحة الإيبولا وغيره من الأوبئة في إفريقيا، لسد الفجوة المعلوماتية ومساعدة الأطراف المعنية علي اتخاذ إجراءات الوقاية والعلاج اللازمة، ولتكون مركزاً للتواصل وتبادل المعلومات والحلول بهدف التعامل بشكل سريع وفعال مع الطوارئ الصحية في القارة. وقد أعلن السيد رئيس الجمهورية عن المبادرة أمام قمة الاتحاد الإفريقي في يناير 2015؛ كما طرحها وزير الصحة أمام المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية في ذات الشهر. 

نظمت الوكالة ورشة عمل حول هذه المبادرة في القاهرة في 15-16 ديسمبر 2014، بالتعاون مع وزاراتي الصحة والاتصالات، وشركة ميكروسوفت، ومنظمة الصحة العالمية.

تعظيم التعاون مع الجهات والمؤسسات المصرية والدولية

تعاونت الوكالة مع الصندوق الاجتماعي للتنمية لنشر تجربته لأكبر عدد ممكن من الدول الأفريقية، واستكشاف سبل التعاون المشترك بين الصندوق والأجهزة المناظرة بالدول الأفريقية.

تعمل الوكالة علي بلورة أوجه تعاون مُحددة مع عدد من المراكز التدريبية المصرية المتميزة ذات الإمكانيات الاستيعابية الكبيرة، كمركز بحوث وتطوير الفلزات التابع لوزارة البحث العلمي، وقطاع التدريب بوزارة الإنتاج الحربي, مما يفتح مجالات تعاون واسعة لتعزيز دور مصر الأفريقي.     

اهتمت الوكالة بتعزيز اتصالاتها مع أبرز الشركات المصرية العاملة في أفريقيا، وعلي رأسها المقاولون العرب، وشركة النصر للاستيراد والتصدير، وشركة القلعة، وشركة "نيوميد" (التي تُمَثل تجمعًا لعدد من أكبر شركات الأدوية المصرية)، بهدف مساندتها لتعزيز نشاطها، واستثماراتها في الدول الأفريقية.

استكشفت الوكالة أيضًا فرص التعاون في مجال التدريب، ورفع القدرات الأفريقية مع اثنيّن من أكبر الشركات الدولية بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ وعلي رأسها شركتيّ ميكروسوفت وأي بي م؛ حيث تمكنت من إقامة تعاون مثمر مع الشركة الأولي لاستخدام تكنولوجيا المعلومات لمكافحة وباء الإيبولا بأفريقيا.  

استضافة كبار المسئولين والإعلاميين الأفارقة

في ضوء أهمية تعريف دول إفريقيا بحقائق الأوضاع في مصر بعيداً عن المعلومات المغلوطة، قامت الوكالة في فبراير 2015 بترتيب زيارة لوفد من رؤساء تحرير أهم الصحف بـــ 15 دولة أفريقية من حوض النيل وتجمع السادك. كما قامت الوكالة بترتيب زيارة لرؤساء تحرير أهم الصحف الأفريقية في دول وسط وغرب إفريقيا وجيبوتي وجنوب إفريقيا في أغسطس 2015. وتشرف الوفدان بمقابلة السيد رئيس الجمهورية، والسيد وزير الخارجية, ونظمت الوكالة لكل من الوفدين عدد من اللقاءات مع وسائل الإعلام المصرية وكبار المسئولين المصريين.

ساهمت كذلك الوكالة في تحمل نفقات استضافة كبار المسئولين الأفارقة في الإطار الثنائي أو المشاركين في عدد من المؤتمرات والندوات الدولية التي عقدت في القاهرة, وشملت على سبيل المثال استضافة الوفد الشعبي الإثيوبي المكون من 60 شخص، في ديسمبر 2014. 

إنشاء رابطة للمُتدربين

حرصا من الوكالة على تعظيم الاستفادة من الدورات التدريبية التي تنظمها، وعلي استمرار تواجد مصر في دول إفريقيا، أنشأت الوكالة، بالتعاون مع بعثاتنا في الخارج، رابطة للمتدربين لدوام التواصل معهم، والرد على استفساراتهم، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك. 

فتح آفاق جديدة للتعاون في مجال التدريب الأمني

شهد العام الأول للوكالة نقلة نوعية في مجال التدريب الأمني عبر التعاون مع هيئة تدريب القوات المسلحة وأكاديمية الشرطة المصرية في تنظيم دورات تدريبية متخصصة، مع تزايُد الطلب من دول إفريقيا علي خبرات الجهتين في مجالات كمكافحة الإرهاب، وتأمين الشخصيات الهامة، وتأمين الانتخابات.